هل أنت من قرّاء "الأكثر مبيعاً"؟

 

 

 

جدلية الترويج للكتب وما إذا كان التصرّف طبيعيٌّ أم ذاهبٌ باتّجاه تحويل الكتاب لسعلة تجارية؛ تطرح نفسها أيضًا في موضوع الكتب الأكثر مبيعًا. مدى صدق قوائم الأكثر مبيعًا وإذا ما كانت فعلًا تعكس حجم المبيعات، الجهة التي تصدر القوائم ومحتوى الكتب التي تتصدرها؛ تبقى كلها مثار شكّ وتساؤل. ما يعتقده القرّاء بشأن "الأكثر مبيعًا" هو ما بحثنا عنه في سهرة الجمعة لهذا الأسبوع على حساب انكتاب على تويتر @inkitab. 

بدأنا السهرة من السؤال عمّا إذا كانت قوائم "الأكثر مبيعًا تحوّل الكتاب لسلعة تجارية، وحصدنا هذه الآراء: 

 

               

 

ثم سألنا القرّاء ما إذا كانوا سيشترون كتابًا من الكتب الأكثر مبيعًا ووجدنا هذه الإجابات:

 

تحدثنا بعد ذلك عمّا تضيفه قوائم الأكثر مبيعًا للكتب من قيمة:

 

 

نهايةً؛ تحدّثنا عن عزوف بعض القرّاء عن الكتب الأكثر مبيعًا، وحاولنا تفسير الظاهرة وما إذا كانت نوع من الغرور لدى القارئ:

 

 

أنتم مدعوون دومًا لتشاركونا سهرتنا الأسبوعية، مساء كل جمعة، و #انكتاب هو الوسم المستخدم للنقاش.