10 حقائق مذهلة عن صاحب الشيفرة الأشهر

 

 

في هذا  المقال 10 حقائق مذهلة وغريبة حول دان بروان صاحب الرواية المعروفة "شيفرة دافنشي".

 

 

1- الرواية القدر

يقول دان براون أنه اتجه إلى كتابة الروايات بعد عثوره على رواية The doomsday conspiracy  للكاتب سيدني شيلدون ملقاه على شاطئ في تاهيتي حيث كان دان براون يقضي عطلته. ويسمي بروان هذه الرواية بأنها القدر فهي كانت الإلهام الأول له ليبدأ الكتابة.

 

 

2- قبل الكتابة كانت الموسيقى

قبل أن يطرق دان بروان أبواب الكتابة جرب حظه مع الموسيقى. وقد صدرت له عدة ألبومات. أحدها كان يحمل اسم (ملائكة وشياطين) الإسم الذي أطلقه على إحدى رواياته لاحقًا.

 

 

3- يوم راحة

هذا الكاتب الذي يجني الملايين مما يكتبه لا يكافئ نفسه بيوم من الراحة. فهو يستيقظ عند الرابعة صباحًا يوميًا ويكتب كل يوم من أيام الأسبوع حتى في إجازات رأس السنة. دان براون أيامه كتابة ×كتابة.

 

 

4- النجاح المليوني

حققت روايات دان براون شهرة واسعة وعالمية وبيعت كتبه بالملايين. فقد بيعت له  أكثر من 200  مليون نسخة من رواياته حول العالم  منها  رواية (شيفرة دافنشي) التي بيع منها لوحدها فقط 81 مليون نسخة حول العالم. كما ترجمت رواياته إلى 45 لغة.

 

 

5- الكاتب المليونير

في عام 2005 تم تصنيف دان براون كأحد أثرى الكتاب في العالم، حيث بلغت ثروته من الكتابة وحدها  76.5 مليون دولار، كما يبلغ إجمالي ثروته 120 مليون دولار.

 

 

6- كره الروايات

من المدهش أن تعلم أن دان براون لا يهوى قراءة الروايات ويجد صعوبة في الاندماج في قراءة أي منها.

 

 

7- بيت الأحاجي

صمم الكاتب بيته الذي كلف 10 ملايين دولار على غرار رواياته المليئة بالأحاجي والأسرار، فهو يتكون من العديد من الممرات والأبواب السرية. كما أن المكتب الذي يكتب فيه دان براون يقع خلف لوحة، وتمامًا كما يحدث في الأفلام، يقوم بضغط زر سري ليفتح باب مكتبه. كما يحتوي المنزل على مكتبة ضخمة بممرات سرية وبها نسخة من كل لغة ترجمت إليها رواياته، ويطلق دان براون على هذه المكتبة اسم (حصن الإمتنان).

 

 

8- أيكون النجاح تجاري فقط؟

في حالة دان براون ربما نعم. فكتاباته لا تحظى بإعجاب الكثير من النقاد. ولعل أهمهم الكاتب سلمان رشدي الذي وصف روايته شيفرة دافنشي بأنها: "رواية من شدة سوءها تجعل حتى الروايات السيئة تبدو أفضل".

 

 

9- تمارين الضغط كل ساعة

يبقي دان بروان بجانبه أثناء الكتابه ساعة رملية قديمة تذكره لقلبها كل ساعة، أثناء ذلك يأخذ قسطًا من الراحة يقضيه في ممارسة التمارين الرياضية كتمارين الضغط والشد.

 

 

10- الانسداد الكتابي

يطلق البعض على لحظة انقطاع حبل أفكار الكاتب وصعوبة عودته للكتابة من جديد مسمى (الإنسداد الكتابي) ولكل كاتب طقوسه التي يعتقد بأنها تساعده على تجاوزها. بالنسبة لدان براون فهو يقوم بالوقوف رأسًا على عقب حيث يعتقد أن هذا التمرين يساعد في ضح الدماء بسرعة إلى الدماغ، ويسمى هذا النوع من التمارين بالعلاج بالانقلاب ويصنف كأحد تمارين الاسترخاء.

 

 

 

 

خارج الترجمة:

ترقبوا رواية دان بروان الجديدة، تحت عنوان الأصل–origin ، والتي ستناقش عددًا من الأسئلة الوجودية التي لطالما شغلت تفكير البشر، من أين أتينا؟ وما هو مصيرنا؟

في هذه الرواية يجد البروفيسور روبرت لانغدون، أستاذ هارفارد في علم الرموز والأيقونات الدينية نفسه في متحف غوغنهايم بلباو مترقبًا الإعلان عن اكتشاف مثير من شأنه تغيير المشهد العلمي إلى الأبد.

 

صاحب الدعوة هو أحد طلاب لانغدون وهو ملياردير وعالم متخصص في المستقبليات، في خضم انبهار الحضور بالكشف العظيم، تعم الفوضى فجأة ليصبح هذا الكشف عرضة لخطر الضياع إلى الأبد.

 

 

 

المقال مترجم، لقراءة النص الأصلي اضغط هنا.