أدب حول فلسطين

لا يمكن لمعاناة الشعب الفلسطيني أن يجمعها كتاب واحد؛ فلكل مدينة قصة، ولكل قصة أكثر من رواية. عندما تكون الحرب قائمة، وفي الأوقات التي يسيطر فيها الهلع والرعب على الموقف، لن تتوقع أن تجد في الناس القدرة أو الاستعداد لتوثيق معاناتهم، ولن يقوم الاحتلال طبعًا بتوثيق جرائمه وعدد ضحاياه؛ لذا يأتي هنا دور...Read more
"الغربة صباحها وحشة بلا رائحة قهوة، وليلها رسائل مقروءة، وقُبل منتظرة، وخطايا مُخبأة وضفائر مقصوصة، أنفاسٌ مرتعشة، عتاب، آهات، نصفها جنون، وجنونها عقل" هكذا وصفت نردين أبو نبعة الغربة في ثنايا صفحات روايتها، تلك الغربة التي تمتص كل مابقي فيك من وهج النور والأمل، لتُلقي بك في غياهب الوحدة والبُعد...Read more
من أرض غزة، أطلق شاب فلسطيني حملة لإنشاء مكتبة عامة، يدعو من خلالها المتبرعين إلى تقديم دعمهم كي يحظى أهل القطاع بفرصة التلاقي، وممارسة هواية المطالعة في مكان آمن. يحلم الشاب مصعب أبو توهة، في ربيعه الرابع والعشرين، بافتتاح مكتبة عامة تتحول إلى مركز يقصده أولئك الذين يودون إشغال وقت فراغهم في قراءة...Read more
يحدث أن نردد عبارة معينة علقت في أرواحنا لكن أن نردد كتابًا كاملًا عمرًا بأكمله! يقولون للكتب أرواح، أؤمن بذلك، لهذا الكتاب الصّغير روح تقف عند قلبي ولا تغادرني؛ هذا الكتاب رفيقي منذ أن وقعت عيناي عليه قبل أكثر من 20 عامًا؛ صوت ضميري في الحياة. كنت دائمًا أعي ضمنًا أنني عارية؛ أستوعب الحياة شهيقًا...Read more
كنت سأعطيها تقييماً أعلى لو كنت من المُعجبين بهذا الشكل الروائي، الذي استطاع فيه إميل حبيبي أن ينطلق من فسحة التراث العربي إلى الأدب الذي أنجبته عصور التنوير والحداثة في أوروبا. سنجد إميل حبيبي (يُجرّب) في عمله هذا الخروج عن النمط الروائي السائد في الأدب العربي،وقد شاركه في ذلك العديد من الأدباء...Read more
منذ مدة وأنا خائفة كيف أكتب عن الطّنطوريّة ؟ ومن أي جانب أكتب؟. استدرجتني تفاصيلها الصغيرة كما الكبيرة، " أليست الكتابة غواية؟ " كما هو وقع الرواية على روحي . تفاصيل عن رحلة العمر عندما ننظر إليها رجوعاً، أجبر نفسي لكي لا أتذكر، فتتناثر حكاية العمر شظايا، يُستشف منها لون ضبابيّ يحيلني إلى نقطة...Read more
عندما اتصل بي منظمو معرض نون للكتاب المستعمل ، المنبثق عن مشروع انكتاب في الأردن، وأخبروني أنه تم الاتفاق على اختيار الراحلة رضوى عاشور كي تكون شخصية المعرض لعام 2015، وأنّ مهمتي - كأحد محبي ومتابعي الراحلة - تتمثل بتحضير زاويةٍ تكريمية تليق بجمال إبداع السيدة، والتنسيق مع الفريق الفني لتصميم...Read more
لم أقرأ لرضوى في حياتي، عندما قررت ذلك علمت أنها رحلت بجسدها لا روحها، خفت أن أحبها أكثر، خفت أن أهم لمتابعتها فأجد رصيدها قد توقف في 30-11-2014، قررت أن لا أقرأ لها أبدا، وأن اجتهد في الكتابة عنها ولها بما اعرفه، وبما أشعر به، أنا التي أكتب عن رضوى ولرضوى من عيني تميم الابن لا الشاعر، ومن خطوط وجه...Read more
في البدء كانت الكلمة، ومن الكلمة خُلق الحجر، ومن الحجر نطقت الحناجر التي قالت لا في وجه من قالوا نعم، أمام الدبابات يقف بثبات دون ترنح، يحمل في يمينه القلم وفي يساره الحجر، يبسط يديه للرياح، يحين من كتفه اليمين التفاتة، وفي حركة مباغتة يضرب بقدمه اليسرى الأرض ثم يلتف حول نفسه مُختالًا، على ألحان "...Read more
لم أفهم من الطنطورية إلا هذا الجانب، جانب الهويّة. لم أفهم أنها أرادت لفت النظر لبعض الأحداث التاريخية في القضية الفلسطينية، أو أنها أرادت بلغتها أن تثير العواطف تجاه فلسطين وعائلاتها، أو أن تسير وفق مجموعة من الروايات الأدب التاريخية معاً. ألأنني أعاني هذه الأزمة منذ الطفولة ؟ أم أنني أعيش ثورة...Read more