أدب روسي

رواية "الحاج مراد" للكاتب الروسي ليو لتولستوي، ترجمها هڤال يوسف، صدرت عن دار التنوير. في بداية الرواية يسرد الكاتب ليو تولستوي سبب تذكره لقصة "الحاج مراد"، فبعد أن جمع باقة كبيرة من الأزهار وبينما هو متوجه إلى بيته، وقعت عينه على نبتة لفت ذات لون قرمزي ساحر من النوع الذي يطلقون عليه اسم "التتري"،...Read more
تكتسب الحكايات الملل عندما تتكرر أحداثها مرة تلو الأخرى، ونحن نقف متفرجين، فتستمر في تكرارها ساخرة منا. "حكاية مملة" رواية صغير لا تتخطى 70 صفحة، كتبها الأديب الروسي أنطون تشيخوف، منذ قرابة قرنين من الزمان وما زالت تتكرر إلى يومنا هذا، تروي الوجه الحقيقي للحياة؛ الحياة المترفة الظاهرة للناس والبؤس...Read more
لماذا هنّ حكيمات لدرجة أنهنّ لا يتوقعن نهايات سعيدة لحكاياتهنّ؟ ألهم العرض الأخير لفيلم الحرب والسلم على شاشة البي بي سي الكثيرين من مشاهدي التلفاز ليزيلوا الغبار عن نسختهم القديمة من تحفة تولستوي ويجربوا قراءتها مرة أخرى. قد يكون الجريئون منهم، والذين أغراهم تألق ناتاشا رستوفا، مقتنعين بما فيه...Read more
ترجمتُ كتابات أنطون تشيخوف لمُدَّة تزيد عن العشرين عامًا، ناقلًا أكثر من مئة قصة أقل شُهرة أو غير معروفة أو غير مُترجمة للإنجليزيَّة، وقد كنتُ أسأل نفسي خلال هذين العقدين: ما معنى أن تكون تشيخوفيًّا؟ فنحنُ نسمع بمواقف تشيخوفيَّة واليأس التشيخوفي والقرارات التشيخوفيَّة، وهُناك رأي نابكوف الشهير حول...Read more
"الطبيعة والروح والحُب والله تُعرف من خلال القلب وليس من خلال المنطق، فالمنطق أداة؛ آلة تقودها نار الروحانيَّة." تقول واحدة من أكثر الفلاسفة تأثيرًا وفطنة اليوم، مارثا نوسبام: "ليست المشاعر الوقود الذي يُغذِّي الآليَّة النفسيَّة لكائن منطقي،" مؤكدةً في مقالها الرائع حول ذكاء المشاعر، "هُناك أجزاء...Read more
ربما نسأل كيف صمدت رواية روسية كالإخوة كارامازوف منذ عام ١٨٨٠م إلى يومنا هذا، لم يهمشها الزمن أو بُعد المسافات من الغرب إلى الشرق، اخترقت المسافات والأماكن، لم تكترث بل واصلت سيرها وكأنها ظل الإنسانية الأبديّ الذي لا ينتهي ولا يخشى السقوط بالعدم، هنا تتجلى الإنسانية بكل وضوح. انبثقت من ثلوج روسيا...Read more