أنطون تشيخوف

إن كتابة القصة القصيرة تمثل تحديًا للكتّاب في عصرنا الراهن، الذين بحاجة إلى التفرد والتنوع في أعمالهم في هذا المجال الذي يتطلب البراعة والموهبة سواء في تحديد الفكرة الرئيسية للقصة القصيرة، أو نسج الحبكة ثم الصياغة بأسلوب كتابة ينقل القارىء داخل الأحداث، للوصول إلى قصة قصيرة تحفر في العقل والوجدان...Read more
تكتسب الحكايات الملل عندما تتكرر أحداثها مرة تلو الأخرى، ونحن نقف متفرجين، فتستمر في تكرارها ساخرة منا. "حكاية مملة" رواية صغير لا تتخطى 70 صفحة، كتبها الأديب الروسي أنطون تشيخوف، منذ قرابة قرنين من الزمان وما زالت تتكرر إلى يومنا هذا، تروي الوجه الحقيقي للحياة؛ الحياة المترفة الظاهرة للناس والبؤس...Read more
ترجمتُ كتابات أنطون تشيخوف لمُدَّة تزيد عن العشرين عامًا، ناقلًا أكثر من مئة قصة أقل شُهرة أو غير معروفة أو غير مُترجمة للإنجليزيَّة، وقد كنتُ أسأل نفسي خلال هذين العقدين: ما معنى أن تكون تشيخوفيًّا؟ فنحنُ نسمع بمواقف تشيخوفيَّة واليأس التشيخوفي والقرارات التشيخوفيَّة، وهُناك رأي نابكوف الشهير حول...Read more